منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر

مالك بن نبي مفكر جزائري عالمي معاصر تمكن بدافع حماسه الإيماني العميق وبفضل تمكنه من المنهج العلمي المعاصر من تشخثص مشكلات الحضارة الإسلامية خاصة ووضع الحلول المناسبة لها ..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القراءة التحليلية لكتاب الظاهرة القرآنية - الحلقة 25 مكرر 03 - عبد المالك حمروش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 354
تاريخ التسجيل : 14/04/2013

مُساهمةموضوع: القراءة التحليلية لكتاب الظاهرة القرآنية - الحلقة 25 مكرر 03 - عبد المالك حمروش   السبت مارس 14, 2015 7:36 pm

العلاقة بين القرآن والكتاب المقدس (تابع)

تاريخ الوحدانية

قصة يوسف في القرآن والكتاب المقدس

من كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي

ص224
================

القصة القرآنية
=====

(44) (قالوا أضغاث أحلام وما نحن

بتأويل الأحلام بعالمين)


(45) (وقال الذي نجا منهما واذكر بعد أمة

أنا أنبئكم بتأويله فارسلون)

القصة الكتابية
=====

(7) فابتلعت السنابل الدقاق سبع

السنابل السمينة الممتلئة واستيقظ

فرعون فإذا هو حلم.  


(Cool فلما كالنت الغداة انزعجت نفسه

فبعث ودعا جميع سحرة مصر وجميع

حكمائها, فقص عليهم فرعون حلمه.

فلم يكن من يعبره لفرعون.


(9) فكلم رئيس السقاة فرعون وقال إني

أذكر اليوم خطئي.


(10) إن فرعون كان قد سخط على عبديه

فجعلني في حبس بيت رئيس الشرطة

أنا ورئيس الخبازين.


(11) فرأينا كلانا حلما في ليلة واحدة لحلم

كل تعبير بحسبه.


(11) وكان معنا هناك غلام عبراني عبد

لرئيس الشرطة فقصصنا عليه فعبر

لنا حلمينا, عبر لكل واحد منا

بحسب حلمه.


(13) وكما عبر لنا كان, فردني الملك إلى

رتبني وذاك علقه.


(14) فبعث فرعون ودعا يوسف فأسرعوا

به من السجن فاحتلق وأبدل ثيابه

ودخل على فرعون.

ــــــــــ انتهت ص 224 ـــــــــــــ

=============


العلاقة بين القرآن والكتاب المقدس (تابع)

تاريخ الوحدانية

قصة يوسف في القرآن والكتاب المقدس

من كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي

ص225
================

القصة القرآنية
======
(46) (يوسف أيها الصديق أفتنا في سبع

بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف

وسبع سنبلات خضر وأخر يا بسات

لعلي أرجع إلى الناس لعلهم

يعلمون)

(47) (وقال تزرعون سبع سنين دأبا فما

حصدتم فذروه في سنبله إلا قليلا

تأكلون)


القصة الكتابية
======

(15) فقال فرعون ليوسف قد رأيت حلما

ولم يكن من يعبره, وقد سمعت عنك

أنك إذا سمعت حلما تعبره.


(16) فأجاب يوسف فرعون ...

(وقال لا بعلمي بل الله يجيب فرعون

بالسلام).

فقال فرعون ليوسف رأيت كأني واقف

واقف على  شاطئ النهر.


(17) فقال فرعون ليوسف رأيت كأني

واقف على شاطئ النهر.


(18) وكأن قد صعد منه سبع بقرات سمان

ثالأبدان حسان الصور فارتعت

في المرج.

(19) وإذا سبع بقرات أخر صعدت

وراءؤها عجافا قباح الهيئات جدا

رقاق الأبدان لم أر مثلها في جميع

أرض مصر في القبح.


(20) فأكلت البقرات العجاف القباح سبع

البقرات السمان.


(21) فدخلت في بطونها ولم يتبين أنها قد  

دخلت فيها وبقي منظرها قبيحا كما

أولا واستيقظت.


(22) ثم رأيت في حلمي كأن سبع سنابل قد

نبتت في ساق واحدة. ممتلئة حسانا.  

ـــــــــــــ انتهت ص 225 ــــــــــــــ

===============


العلاقة بين القرآن والكتاب المقدس (تابع)

تاريخ الوحدانية

قصة يوسف في القرآن والكتاب المقدس

من كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي

ص226
================

القصة القرآنية
======

(48) (ثم يأتي من بعد ذلك سبع شداد

يأكلن مما قدمتم لهن إلا قليلا

تحصنون)


(49) (ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث

الناس وفيه يعصرون)


(50) (وقال الملك ائتوني به فلما فلما جاءه

الرسول قال ارجع إلى ربك فاسأله

ما بال النسوة اللائي قطعن أيديهن

إن ربي بكيدهن عليم)


القصة الكتابية
======

(23) وكأن سبع سنابل جافة دقاقا قد

لفحتها الريح الشرقية نبتت ورءها.


(24) فابتلعت السنابل الدقائق السبع

(السنابل الحسان)(1) فأخبرت بذلك

السحرة فلم يكن من ينبئني.


(25) فقال يوسف لفرعون: حلم فرعون

واحد, الذي سيصنعه الله أخبر به

فرعون.


(26) سبع البقرات الجياد هي سبع سنين

وسبع السنابل الحسان هي سبع

سنين, هو حلم واحد.


(27) وسبع البقرات الدقاق القباح

الصاعدة وراءه هي سبع سنين

وسبع السنابل الفارغة التي لفحتها الريح

الشرقية تكون سبع سنوات جوع.


(28) هو الأمر الذي ذكرته لفرعون إن الله

مكاشف فرعون بما هو صانعه.


(29) ستأتيكم سبع سنين فيها شبع عظيم في

جميع أرض مصر.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الجمل الموجودة بين القوسين (         ) غير مختارة في النص الفرنسي, ولكنا زدناها هنا لأنها

واردة على نسق الرواية القرآنية, إذ تروى الرؤيا هناك مرتين على لسان الملك, فناسب أن نحقق ذلك في الرواية العبرية.
============


العلاقة بين القرآن والكتاب المقدس (تابع)

تاريخ الوحدانية

قصة يوسف في القرآن والكتاب المقدس

من كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي

ص227
==================

القصة القرآنية
=====

(51) (قال ما خطبكن إذ راودتن يوسف

عن نفسه قلن حشا لله ما علمنا عليه

من سوء, قالت امرأة العزيز الآن

حصحص الحق أنا راودته عن نفسه

وإنه لمن الصادقين)


(52) ( ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب وأن

الله لا يهدي كيد الخائنين)


(53)  (وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة

إلا ما رحم ربي إن ربي غفور

رحيم)


(54)  (وقال الملك ائتوني به أستخلصه

لنفسي فلما كلمه قال إنك اليوم لدينا

مكين أمين)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصة الكتابية
=====

(30) وتأتيكم بعدها سبع سني جوع فينسى

جميع الشبع الذي كان في أرض مصر,

يتلف الج وع الأرض


(31) ولا يتبين أثر ذلك الشبع في الأرض

من قبل الجوع الآتي عقبه لأنه شديد

جدا.


(32) وأما تكرار الحلم على فرعون مرتين

فلأن الأمر مقرر من لدن الله

وسيصنعه عاجلا.


(33) والآن فلينتظر فرعون رجلا فهما

حكيما يقيمه على أرض مصر.


(34) وليشرع فرعون ويوكل وكلاء على

الأرض. ويأخذ خمس غلة مصر في

سبع سني الشبع.


(25) وليجعلوا كل طعام سنوات الخير الآتية

ويخزنوا برها تحت يد فرعون طعاما

في المدن ويحفظوه.


(36) فيكون الطعام ذخرا لها لسبع سني

الجوع التي ستكون في أرض مصر فلا

نقرض أهل الأرض بالمجاعة.


(37) فحسن الكلام عند فرعون وعند

عبيده أجمع.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتهت ص 227
=======



العلاقة بين القرآن والكتاب المقدس (تابع)

تاريخ الوحدانية

قصة يوسف في القرآن والكتاب المقدس

من كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي

ص228
==================

القصة القرآنية
=====


(55) (قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ

عليم)


(56) (وكذلك مكنا ليوسف في الأرض

يتبوأ منها حيث يشاء نصيب برحمتنا

بمن نشاء ولا نضيع أجر المحسنين)


(57) (ولأجر الآخرة خير للذين آنوا

وكانوا يتقون)
======


القصة الكتابية
=====

(38) فقال فرعون لعبيده: هل نجد مثل  

هذا رجلا فيه روح الله.

(39) وقال فرعون ليوسف: بعدما عرفك

الله هذا كله فليس فهم حكيم مثلك.

(40) أنت تكون على بيتي وإلى كلمتك

ينقاد كل شعبي ولا أكون أعظم منك

إلا بالعرش.

(41) وقال فرعون ليوسف انظر قد أقمتك

على أرض مصر.


(42) ونزع فرعون خاتمه من يده وجعله في

يد يوسف وألبسه ثياب بز وجعل

طوقا من الذهب في عنقه.


(43) وأركبه مركبه الثانية ونادوا: أمامه

اركعوا. وأقامه على جميع أرض مصر.


(44) وقال فرعون ليوسف: أنا فرعون

بدونك لا يرفع أحد يده ولا رجله في

جميع أرض مصر.


(45) فخزن يوسف من البر ما يعادل رمل

البحر كثرة حتى ترك إحصاءه لأنه لم يكن

يحصى.


(46) وكملت سبع سني الشبع الذي كان في

أرض مصر.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت ص 228
===========



العلاقة بين القرآن والكتاب المقدس (تابع)

تاريخ الوحدانية

قصة يوسف في القرآن والكتاب المقدس

من كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي

ص229
================

البلاغة الإيجاز ولأن معجزة القرآن الكريم هي بلاغته التي تحدت أبلغ أمة وهي عرب الجاهلية

فإنه لذلك غائب عن ص 229 لأنه تعرض لمحتواها سابقا أو سيفعل لاحقا ربما بآية واحدة

ولهذا وعملا بنص قصة يوسف كما جاءت في كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي نقتصر

في هذه الحلقة على عرض القصة الكتابية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصة الكتابية
=====

(47) وبدأت سبع سني الجوع تأتي كما قال

يوسف, فجاء الجوع في جميع البلدان

وأما جميع أرض مصر فكان فيها

طعام.


(48) فلما جاع جميع أهل مصر صرخ

الشعب إلى فرعون, لأجل الخبز, فقال

فرعون لكل المصريين انطلقوا إلى

يوسف فما يقول لكم فاصنعوه


(49) وشمل الجوع جميع وجه الأرض ففتح

يوسف جميع ما فيه طعام فباع

للمصريين. واشتد الجوع في أرض مصر.


(50) وثدم أهل الأرض بأسرها إلى مصر

على يوسف ليمتاروا لأن الجوع كان

شديدا في الأرض كلها.



(الفصل الثاني والأربعون)


(1) فلما علم يعقوب أن القوت موجود في

مصر قال لبنيه: ما بالكم تنظرون

بعضكم إلى بعض.

(2) وقال إني سمعت أن القوت موجود في

مصر فاهبطوا إلى هناك, وامتاروا

لنا فنحيا ولا نموت.
============

انتهت ص 229
ــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://benabbimalek.forumalgerie.net
 
القراءة التحليلية لكتاب الظاهرة القرآنية - الحلقة 25 مكرر 03 - عبد المالك حمروش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر :: الفئة الثانية :: القراءة التحليلية لكتاب الظاهرة القرآنية-
انتقل الى: