منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر

مالك بن نبي مفكر جزائري عالمي معاصر تمكن بدافع حماسه الإيماني العميق وبفضل تمكنه من المنهج العلمي المعاصر من تشخثص مشكلات الحضارة الإسلامية خاصة ووضع الحلول المناسبة لها ..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حضارة التسبيح: الأستاذ رؤوف بوقفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 358
تاريخ التسجيل : 14/04/2013

مُساهمةموضوع: حضارة التسبيح: الأستاذ رؤوف بوقفة   الأحد مايو 11, 2014 9:44 pm




رؤوف بوقفة


أمس في الساعة ‏10:16 مساءً‏ · Constantine


حضارة التسبيح:


يحكى أنه كان هناك قطيع من الحيوانات العاشبة يتقاسم الحياة مع ثلاث من الحيوانات اللاحمة : الأسد والنمر والذئب والحيوانات اللاحمة وان اختلفوا بينهم فلا يمكن أن نتصور أن ينصر أحدهم الغنم ويدافع عنها ضد عدوه ,أحيانا تملي المصلحة أن يتحالف كل من النمر والأسد والذئب لأجل التهام القطيع العاشب وأحيانا قد يتحالف أحد الحيوانات الضارية مع القطيع العاشب لتوفير الحماية لهم من باقي الحيوانات المفترسة بمقابل حتى لا تهلك عن بكرة أبيها بعد أن يمثل أحد الحيوانين المفترسين المتبقين دور المجنون الذي يريد إبادة القطيع و القتل من أجل القتل , وحماية للمصلحة العامة للقطيع يتقرر التضحية بالبعض منه من أجل الجماعة ومصلحة الجماعة والتضحية التي تقدم للحيوان الضاري المتكرم بالحماية توزع سرا بين الحيوانات الضارية الثلاثة وفي ذلك فائدة للجماعة المفترسة فهي ستوفر الجهد والوقت والتخطيط لعملية الصيد ولا تجازف بأي خسائر ممكن أن تقع إذا حدث دفاع مستميت من القطيع وفي نفس الوقت حينما تقرر إبقاء القطيع فذلك ليس لأجل مصلحة القطيع ولا حبا فيه بل لأجل الإبقاء على وجودها بالمحافظة على بنكها الغذائي
أما القطيع فهو منشغل في التنظير من هو أكرم حيوان مفترس الأسد أم النمر أم الذئب وهل الطبيعة الافتراسية فيه وراثية أم انه اكتسبها بمعاشرته للحيوانات المفترسة كما عثر على رواية تقول أن الحيوان المفترس كان في أصله فرد من القطيع فضاع في الغابة فربته الحيوانات الضارية حتى أصبح منها وما يصدر منه من تصرفات رقيقة اتجاه القطيع ما هي الا فطرته التي تحن لأصلها بينما يفتي البعض من علماء القطيع بجواز التعامل مع الحيوان المفترس الحامي ,يحرم البعض الأخر التعامل معهم ويطالب البعض بمقاطعة جميع الحيوانات المفترسة فهم في الافتراس سواء يرد البعض الآخر بأن هناك افتراس دون افتراس , لكن اتفق سواد القطيع على أن الموت سنة طبيعية لا مفر منه ولا بمقدور القطيع دفعه لذلك وجب الاستسلام للقضاء والقدر
" لقد خلقنا لنفترس لو أرادت الطبيعة منا الدفاع عن أنفسنا لجعلت لنا مخالب وأنياب نتصدى بها فالحديد بالحديد يفلح "
قال أحد أفراد القطيع لكن الماء يطفئ النار فالطبيعة وهبت لنا قرون لم تمنحها للحيوانات المفترسة فأجابوه شيوخ القطيع , القرون وهبت لنا لنفتخر بها على أقراننا ولنغري بها الإناث فوظيفتها غريزية وليست قتالية
ناد فتى من القطيع وقال:
" يجب أن نتعلم الدفاع عن أنفسنا وأن نصد هجوم المفترس بدفاع جماعي لا أن نفر لواذا في جميع الاتجاهات فان نموت دون عرضنا خير من أن نكون تقدمة لهم وترضية وان كانت جبلتهم وطبعهم يجعلهم حيوانات لاحمة فلا اعتراض على قوانين الطبيعة لكن نقدم لهم المريض المحتضر منا والميت , فالاحترام يفرض لا يتوسل, بمقدورنا الدفاع عن أنفسنا ولسنا في حاجة للحماية من احدهم فالمخلب مخلب والقرن قرن تكفينا قروننا لا حاجة لنا بمخالب صناعية ولا أن نقضي أعمارنا نندب أنفسنا نبكي مظلوميتنا ونتساءل لماذا لم تكن لنا مخالب ؟
بقروننا نبني حضارتنا ونقيم صرح مجدنا, قروننا لم تخلق للتباهي بل لنخط بها حضارة لم يكن سفك الدماء من لبناتها لذلك فالمخالب التي بنت حضارة الحيوان المفترس هي نفسها التي تسقطها أما القرون فهي عنصر بناء لا هدم , عنصر جمع لا تفريق , عنصر ضم لا إقصاء
أبلغ قومي وخلٍّل في سراتهم اني أرى الرأي ان لم يعص قد نصعا
يالهف نفسي ان كانت اموركُمُ شتى ، وأحكم أمر الضواري فاجمتعا
مالي أراكم نياماً في بلهنيةٍ وقد ترون شهاب الحرب قد سطعا؟
فاشفوا غليلي برأي منكم حصدٍ يصبح فؤادي به ريان قد نقعا
صونوا حوافركم واجلوا قرونكم وجددوا للحرب النطح والشرعا
لا تثمروا المال للأعداء إنهم إن يظهروا يحتووكم و التلاد معا
ياقوم إن لكم من إرثٍ أولكم مجداً أحاذر أن يفنى وينقطعا
ماذا يرد عليكم عز أولكم إن ضاع آخره أو ذل واتضعا؟
ياقوم لاتأمنوا ان كنتم غيراً على اناثكم المفترس وماجمعا
هو الفناء الذي يجتث أصلكم فمن رأى مثل ذا رأيا ومن سمعا؟
قوموا قياماً على امشاط أرجلكم ثم افزعوا قد ينال الأمن من فزعا
وقلدوا أمركم لله دركم رحب الذراع بأمر الحرب مضطلعا
هذا خطابي لكم والنذير معاً لمن رأى رأيه منكم ومن سمعا
وقد بذلت لكم نصحي بلا دخلٍ فاستيقظوا إن خير العلم مانفعا
يا قوم ان حضارة المخالب والأنياب المبنية على اراقة الدماء , السفك والثكل واليتم ما كان لها وما ينبغي أن يكون لها التمكين يوما وان كتب لها الغلبة ,لأنها ضد الناموس, منافية ومعادية لروح الطبيعة الأم ,قد يكتب لها أن تسود لكن لا يكتب لها أن تسوس , الخير والشر جزءان مكملان لدورة الخلافة ولا تستقيم الحياة بأحدهما دون الآخر لكن التمكين لحضارة القيم وان كانت السيادة لحضارة اللؤم فإنها سيادة آنية سرعان ما تزول غير مأسوف عليها , شتان بين حضارة تقوم على القوة مبنية على السلب والنهب والمكر والخديعة والدسائس تتغذى من حقدها وبغضها وتنشر في العالم سمومها , تسقط نفسها بنفسها فبعد أن لا تجد من تحارب ,تحارب نفسها وبعد أن ينفذ من تستغلهم تستغل أتباعها مثلها مثل النار تنمو وتعظم من التهام ما تجده في طريقها من خشب فان نفذ ما تصبر حتى تلتهم نفسها
وبين حضارة القرون , حضارة لم توجد لأجل الفساد وسفك الدماء , بل حضارة قامت على مبدأ التسبيح , فهي حضارة التسبيح وأمة التسبيح تمارس عبادة التسبيح بالانتقال التراتبي للمستويات العليا في حركاتها وأفعالها وسلوكياتها وأقوالها وثقافتها وعبادتها , تسبح مع تيار الفطرة , مع تيار الطبيعة في حركية مضطردة كموجة ماء تتحرك في بحر يحسبها هذا ترقص طربا ويحسبها الآخر تصلي تعبدا ويحسبها غيرهما تعمل بعزم وهي تقوم بكل ذلك من رقص وتعبد وعمل فهي تعرف الحكمة من خلقها تقوم بعبادتها المقدرة لها بحب وتلذذ عن علم وتبصر تقوم بما تقوم بقلب سليم فكل أفعالها غرس لا قلع وإصلاح لا فساد وبناء لا تهديم
ولا تقوم لنا قائمة حتى نوحد أنفسنا ونتحرر من مخاوفنا ونعلم ان اختلاف وجهات النظر من سنن الطبيعة وان الخلاف محمود لأنه ناتج عن اعمال النظر وأن المذموم هو الاختلاف المؤدي للعداوة والشحناء والبغضاء فلنتحرك يا إخوتي لنسبح المنعم في حركية تفاعلية إنمائية , لنتحرك للأمام تحرك وعي لا تحرك غريزة تحرك إرادة لا تحرك مصلحة , تحرك حضاري نشيد به حضارة الحب لا الخوف حضارة العدل لا الظلم حضارة القرون لا المخالب.
إلغاء إعجابي · · مشاركة
أنت و‏‎Kouki Queene‎‏ و‏‎Tahar Hoceini‎‏ و‏‎Asma Asma‎‏ و‏‏21‏ آخرين‏ معجبون بهذا.

Ncim Fekhri الأسطورة والواقع . الرمزية والخطابة. الآكل والمأكول . في طبائع البشر
أمس في الساعة ‏10:22 مساءً‏ · أعجبني · 2

Altinine Elaswade صعبة .
أمس في الساعة ‏10:22 مساءً‏ · أعجبني · 2

Ncim Fekhri انطباع أولي .عن هذه المداخلة . سنرىإلى أين ينتهي القال
أمس في الساعة ‏10:24 مساءً‏ · أعجبني · 3

Ncim Fekhri الافاعي مع الافاعي والضفاضع مع الضفادع . الطيور مع الطيور والثعالب مع الثعالب .. فكيف يتحالف الثعلب مع الطير اوالافعى مع الضفدع . ظ لكن هذا يحصل اكثر بين البشر
أمس في الساعة ‏10:28 مساءً‏ · أعجبني · 3

عائشة طاهر طاهر المخلب مخلب والقرن قرن ....بين فكر القوة وقوة الفكر
أمس في الساعة ‏10:28 مساءً‏ · أعجبني · 3

Ncim Fekhri الميلاد سنة طبيعية والموت سنة طبيعة وبين الإثنين الحياة . كيف تكون الحياة وحدها غير طبيعية ؟ لنحاول معا لن نجعلها طبيعية
أمس في الساعة ‏10:34 مساءً‏ · أعجبني · 3

Ncim Fekhri خل القصور لخالي الدهن يسكنها *** وخير ما سكن المعمود غيران / منقول
أمس في الساعة ‏10:39 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 1

Mohamed Djelita أسعد الله مساء الجميع شاكرين للأستاذ الفاضل هذا التقديم و التحليل المستفيض و الذي أوفى ببناء بناء و غرس غرس يحذو فيه حذو الباني لا الهادم الغارس لا القالع في سنفونية تناغمية للبناء و التعمير بدءا من تغيير السلوكيات و الذهنيات لبناء الفرد من جذوره الأولى و إعادة تكوينه للنهج السليم وفق منهج سليم حكيم بتشخيص مقدرات الأمة و تفعيل الصالح منها و الأخذ بيده لزيادة إنتاجه و إعادة إصلاح الفاسد منها بإعادتة توجيهه للفلاح و الصلاح وفق حضارة تسبيح
أمس في الساعة ‏10:39 مساءً‏ · أعجبني · 3

Ncim Fekhri أبلغ قومي وخلل في سراتهم.../ اذهب أنت وربك فقاتلا إنا ههنا قاعدون
أمس في الساعة ‏10:43 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 3

Ncim Fekhri قد يكتب لها أن تسود لكن لا يكتب لها أن تسوس/ ( قال فرعون . ما أريكم إلا ما أرى وما اهديكم إلا سبيل الرشاد.. ) . ( الم نربك فينا وليدا و ولبثت فينا من عمرك سنين ..) (وتلك نعمة تمنها علي أن عبدت بني إسرائيل.. ) ( ... آمنت بالذي آمنت به بنو إسرائيل ..) قصة فرعون وموسى من القرآن
أمس في الساعة ‏10:54 مساءً‏ · أعجبني · 3

عبد المالك حمروش حضارة المخالب وحضارة القرون الأولى قائمة سائدة باغية والثانية هي أثر بعد عين ولكنها تحتفظ بإمكان الانبعاث إن غير أتباعها أنفسهم الأولى تحمل فناءها في طبيعتها والثانية تحمل ازدهارها في طبيعتها لكنها غائبة في سلوك أتباعها المنحرفون عن جادة الصواب .. فهل يمكن حدوث الانقلاب الضروري لتصحيح الوضع ويكون البقاء للإصلح إن هو نشأ مجددا بعد اندثار؟
أمس في الساعة ‏10:54 مساءً‏ · أعجبني · 5

Khadidja Esc السلام عليكم ورحمة الله، أولا أشكر الأستاذ على التحليل وخاصة اختيار العبارات، ما فهمته من هذه الندوة، أنه لبناء حضارة التسبيح، كما لقبها الأستاذ، يجب:1- أن ندرك أننا أصحاب قرون، وبالتالي نعرف من هم أصحاب المخالب، 2- أن نثق في قدرة قروننا، لأن الله لا يخلق الأشياء عبثا، إنما كل شيء لما سخر له، 3- صحيح أن المخلب أقوى من القرن، لكن كما يقال لكل حصان كبوة ولكل فارس غفوة، فالمهم إيجاد نقاط ضعف أصحاب المخالب، واختيار الوقت المناسب والمسافة المناسبة حتى يكون لضربة القرون صدى
أمس في الساعة ‏10:58 مساءً‏ · أعجبني · 4

Ncim Fekhri كا الساعة الرملية ينقلب جزؤها العلوي الممتلئ بالرمل إلى أسفل عندما يتفرغ ويرتفع إلى أعلى جزؤها الذي كان أسفل لأنه هو من صار ممتلئا ليبدا في التفرغ
أمس في الساعة ‏10:59 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 3

Fida Firi السلام عليكم دمت في خدمة الفكر
أمس في الساعة ‏11:01 مساءً‏ · أعجبني · 3

Ncim Fekhri إنهم يتداولون فيما بينهم ورؤوسهم محشوة بالرمل وهم داخل قنينة من زجاج ويقذفون آكلات العشب بالحجارة والحجارة يلتقطونه من تحت اقدام آكلات العشب.. والقصة طويلة
أمس في الساعة ‏11:03 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 3

Fida Firi المسلم القوي خير من المسلم الضعيف فكل صفعات التاريخ لم توقظنا فماذا ننتظر؟؟
أمس في الساعة ‏11:05 مساءً‏ · أعجبني · 3

Mounira Belamri التاريخ قصة متصلة صغيرة من أناس تميزوا بالحلم الشجاعة والذكاء تركوا طابعا لا يمحى في مجرى أحداث التاريخ وتمكنوا من تغيير مساره" علي عزت بيجوفتش
أمس في الساعة ‏11:07 مساءً‏ · أعجبني · 3

Fida Firi لكن كان علينا ان نستفيد من تلك القصص و البطولات لا ان نطوي صفحاتها يعلوها الغبار , بل نحن من علانا الغبار فلم تعد لنا لا مخلب ولا قرون
أمس في الساعة ‏11:10 مساءً‏ · أعجبني · 2

Ncim Fekhri التاريخ الناصع حشد للنخبة المتميزة بالشجاعة والذكاء والصدق .. وبالمقابل , التاريخ المعفر حشد لرهط المحشو راسه بالرمل كل همته بطنه رهــــط (فمه أكبر من رأسه )
أمس في الساعة ‏11:13 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 3

Khadidja Esc كما قلت سيدتي "علينا أن نستفيد" لا أن نبكي على الأطلال، بل نطبق" إن الفتى من يقول ها أنذا وليس الفتى من يقول كان أبي" فالتاريخ للعبرة وفقط لا للتغني بالأمجاد، وبناء حضارة التسبيح يكون بما دلينا في الحاضر لا بما فعل في الماضي، نأخذ أخلاقيات البناء من الماضي، لكن البناء يكون بمعاول وأدوات الحاضر
أمس في الساعة ‏11:13 مساءً‏ · أعجبني · 3

عبد المالك حمروش ولما ذا لا نقول إن الإسلام ليس هو هذا الذي نحن عليه وعلينا أن ننقد حالنا ونصحح الوضع باقصى سرعة ممكنة
أمس في الساعة ‏11:14 مساءً‏ · أعجبني · 5

Mohamed Djelita التاريخ يغير نفسه عبر جدلية ربانية (و تلك الأيام نداولها بين الناس ) لكن التغيير يتم وفق المؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف و قد تكون القوة قوة العقل و التدبر و حسن التصرف لأن التاريخ أفصح لنا أن التغيير بالعنف لا يولد إلا عنفا و العنف يأكل الأخضر و اليابس فيعيدنا للتخلف على ما نحن عليه إلى ألاف السنين و حالنا ينبئ عن ضعفنا إذا ما كان الميزان ميزان الغابة القوي يأكل الضعيف لكن المنهجية الحكيمة تؤدي بنا للقوة بتغيير الفكرة كون الا نسان كلمة و الكلمة فكرة و الفكرة حضارة و لا يفهم من كلامي الخنوع و الإستكانة بل الدعوة للحكمة و الموعظة الحسنة بمنهجية المؤمن القوي............
أمس في الساعة ‏11:16 مساءً‏ · أعجبني · 2

Souad Belamri صحيح سيدي الاسلام لم يتغير منذ نزل الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم ، بل نحن من ابتعدنا عن سنن الكون الشرعية التي سطرها الله لنا ، وننتظر أن يُغيرنا زماننا ، لا أن نتغيّر نحن
أمس في الساعة ‏11:19 مساءً‏ · أعجبني · 2

Fida Firi صحيح يا سيدي فنحن افرغنا الاسلام من روحه ولكن بارغم من ان هناك مثقفون يحاربون من رفع شان الامة الا ان هناك حقيقة وقد اخبرنا بها حتى مالك بن نبي رحمه الله وهي ان قلم المثقف لا يستطيع فعل اي شئ دون سيف السلطة العادلة لكن للاسف نحن نعاني من مخالب سلطتنا فما العمل؟؟
أمس في الساعة ‏11:20 مساءً‏ · أعجبني · 1

Zineb Natacha هناك حضارة تعتمد على السّلم واللّ عنف في مشروعيتها ....وهذه إذا قامت تسمّى قوّة الحضارة وهناك حضارة تعتمد على العنف والقوّة لتفرض مشروعيّتها وهذه إذا قامت تسمّى حضارة القوّة .....ودائما هناك فرق بين قوّة الحضارة وحضارة القوّة .......وهو الفرق بين إستخدام المخالب والقرون.......
أمس في الساعة ‏11:20 مساءً‏ · أعجبني · 3

عبد المالك حمروش اللي ضربنو يدو ما يشكي
أمس في الساعة ‏11:21 مساءً‏ · أعجبني · 3

Elamira Dido يمكن ان نقول انه اذا عرفنا كيف نستغل ما عندنا ونطوره يمكن ان ننجح وفي الاتحاد دوما قوة لا مضاهاة لها، اما ان ننظر ما يملكه غيرنا فنصبح طماعين مهانين " يا ليتنا اتينا مثل ما اوتي قارون"
أمس في الساعة ‏11:21 مساءً‏ · أعجبني · 2

Ncim Fekhri أبواب الإتصال مغلقة وكل من يظهر من المراجع يطمر والشعب لا يتحرك إلا بقائد والشعب الجزائري صوفي في اغلبيته لا يعترف بشرعية خارج الشرعبة الدينية هذا ما علمته عنه . فما الذي اقعده عن طلب شرعيته الدينية ؟
أمس في الساعة ‏11:22 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 3

عبد المالك حمروش إنه إنسان ما بعد الموحدين غير الفعال العاجز وهو ليس إنسان الإسلام اخرجوا من هذا الوضع تصنعون مجدا إسلاميا معاصرا
أمس في الساعة ‏11:24 مساءً‏ · أعجبني · 4

Khadidja Esc أوافقك سيدي الرأي "حالنا" بالنون، لأن الكثير منا أصبح يعلق ما نحن عليه على غيره، والحقيقة أننا جميعا الجلادون والضحية في نفس الوقت، إما بسكوتنا أو تواطئنا، أو هواننا على أنفسنا، لكن السبب الرئيسي هو ابتعادنا عن ديننا
أمس في الساعة ‏11:26 مساءً‏ · إلغاء إعجابي · 4

عائشة طاهر طاهر يمكن للقرون أن تكسر المخالب لو وثق أصحابها في قوتها وعملوا على سنها كما ينبغي وستكون أشد من الحسام في تقليم المخالب دون اراقة للدماء وستسقط الأقنعة ويحول الوهن والضعف اتجاهه وتخور قوى المفترسين .......
أمس في الساعة ‏11:29 مساءً‏ · أعجبني · 2

عبد المالك حمروش ليس من يعمل كمن لا يعمل الأغلبية الساحقة سلبية لكن هذا لا يعني انعدام الإنسان الفعال تماما هناك على الأقل أشخاص قلائل يعملون أكثر مما يجب
أمس في الساعة ‏11:30 مساءً‏ · أعجبني · 4

عائشة طاهر طاهر الانقسام يشتت الجهود فتفقد فاعليتها
أمس في الساعة ‏11:31 مساءً‏ · أعجبني · 3

Mounira Belamri عاش الناس حياتهم على مرادهم فهلكوا والله لو عاشوها على مراد الله لفلحوا ونجوا
أمس في الساعة ‏11:33 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 2

Ncim Fekhri الدين الإسلامي دين الدولة . المادة الثانية من الدستور . لم يبق لاحد أن يطالب بالدين . الدولة هي من لها حق استعمال الدين .. للجزائريين حق ممارسة شعائرهم الدينية هذا هو المضمون .
أمس في الساعة ‏11:33 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 1

Fida Firi المشكلة ايضا ان المسلمين ينظرون ال التقدم في انه في الاموال المتراكمة الا ان الحقيقة غير ذلك فهم يملكون كنوزا لا حصر لها اولها الاسلام ولكن رقابهم انكسرت لانبهرهم بالماديات وذلك على ما اعتقد هو سبب ركودهم وانحرافهم عن الطرق وسبب تعاستهم
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

Souad Belamri ما كان لحضارة ان تقوم إلا على أساس من التعادل بين الكم والكيف ، بين الروح والمادة ، بين الغاية والسبب ، فأينما اختل هذا التعادل في جانب أو في آخر كانت السقطة رهيبة قاصمة
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

Mohamed Djelita من كل هذا المشروع الإسلامي في حلته العصرية هي الفكرة التي دعى إليها مالك بن نبي ذلك المسلم القوي المعاصر ليس ذاك المثقف المفكر الذي يتأخر و يتقهقر في الترشيحات البلدية و الولائية و التشريعية التي تعتبر هي البنيات الأساسية للتغيير الحقيقي فرغم وجود جحاف...رؤية المزيد
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

عبد المالك حمروش هناك أفراد قلائل فعالون لكن المجتمع سلبي فهم الاستثناء الذي يتبع القاعدة ولا بد من الخروج من هذه الإشكالية الرهيبة بوجود قيادة مفكرة منظرة كان غيابها هو السبب في فشل الحركة الوطنية وبعدها الحركة الإسلامية إنهما كانتا بلا قيادة منظرة فكانتا لذلك كمن يمش...رؤية المزيد
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 4

Fida Firi و السبب ايضا في ركضهم وراء المناصب و شهواتهم المادية ما جعلهم ينسون الهدف و القطيع معا
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

Kouki Queene شكرًا لك أستاذ على ما تقدمه فهو حقاً مهم..
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

عبد المالك حمروش الوضع كله غير صحيح لأنه فاقد للتنظير فهو بذلك كالأعمى أو أضل سبيلا
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

Mohamed Djelita قبل سنين ما كان عندنا حتى من يفكر و هاهي ذي الطاقات لدينا بمستوى عال و فكر راق و الحمد لله لكن ما يبقى هو التفعيل الإيجابي وفق منهجية عقلانية حكيمة تسعى للتغيير الإنسيابي الذي لا يضر بالأمة و لا بالحرث و لا بالزرع
منذ ‏23‏ ساعة · تم تعديل · أعجبني · 3

Saad Amar وكيف ذلك يا سيد عبدالمالك؟
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

Zineb Natacha ونحن أمّة محمّد عليه الصّلاة والسّلام خير أمّة أخرجت للنّاس نكون أعظم حضارة بدون فرض القوّة كما يفعل الغرب بل بتطبيق مباديء ديننا وأوّلها العدل ووضع الرّجل المناسب في المكان المناسب....والحضارة المبنية على المباديء لن تزول ....
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 3

Ncim Fekhri صدقت بدانا نتحرك . ككرة الثلج نتحرك
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 5

عائشة طاهر طاهر أصحاب المخالب لا يخشون الله ...يحكمهم حب السلطة وعبادة الذات لذلك كان تشتيت القطيع من أولوياتهم .....على القطيع أن يصنع القائد أو حتى مجموعة قادة للم الشمل وتوحيد الجهود ...مهمة صعبة ولكن غير مستحيلة والبداية من تفعيل العقيدة بعد تطهيرها من الأفكار القاتلة فيها
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

Fida Firi نحن هكذا يا سادة
صورة ‏‎Fida Firi‎‏.
منذ ‏23‏ ساعة · إلغاء إعجابي · 3

عبد المالك حمروش لا يمكن يا سيد سعد عمار لحركة تاريخية أي كانت أن تنجح وتنجز أهدافها إن لم يكن لديها مفكرون منظرون تنطلق هي مما يرسمون من أهداف على أسس راسخة من العقل والمنطق والمنهج الموصل إلى الغايات .. لا بد من دليل نظري وإلا كانت المسيرة عشوائية عمياء لا ينتظر منها الكثير ولا القليل.
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 5

Saad Amar اوتضنين ياسيده زينب اننا ننتمى عمليا لهذه الامه امة محمد (ص)
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

Khadidja Esc "إن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين "فإن كنا ننشد الحضارة والعزة فهي في الإسلام والإيمان، ثم "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"، فإذا كنت أريد الحضارة، يجب أن أتحضر أولا في تفكيري، وسلوكي، ثم "يا أيها الذين آمنوا قووا أنفسكم وأهليكم نارا وقوده...رؤية المزيد
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 3

Souad Belamri المجتمع المتخلف ليس موسوما حتما بنقص في الوسائل المادية وإنما بالافتقار الى الأفكار ، وخاصة في طريقة استخدامه للوسائل المتوفرة لديه ، بقدر متفاوت من الفاعلية وفي عجزه عن إيجاد غيرها وعلى الأخص في أسلوبه في طرح مشاكله أو عدم طرحه على الإطلاق
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

Zineb Natacha طبعا قال الرّسول صلّى اللّه عليه وسلّم...الخير فيّ وفي أمّتي إلى يوم القيامة....صدق رسول الله.
منذ ‏23‏ ساعة · تم تعديل · أعجبني · 3

Ncim Fekhri لحمروش/ كل الثورات الناجحة في العالم كانت مسبوقة بمنظرين هذا ما اعرفه . والثورة الجزائرة شدت عن ظاهرة التنظير ويمكن اعتبار . بن نبي و البشير الغبراهيمي ا ابن باديس من قبيل المنظرين
منذ ‏23‏ ساعة · تم تعديل · أعجبني · 3

Fida Firi ولكن ارى ان حتى المفكرين في عصرنا يشعرون بالاحباط من الاوضاع المتردية فاثروا الصمت على الكفاح فكما قلت استاذ الاكثرية سلبية
منذ ‏23‏ ساعة · إلغاء إعجابي · 3

عبد المالك حمروش قيل عنها إنها فيل برأس دبوس
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

Mohamed Djelita بارك الله فيك أستاذ حمروش لقد أصبت في فكرة الدليل النظري للمنهج الحضاري كل الأفكار تائهة و هي تبغي نفس الهدف
منذ ‏23‏ ساعة · إلغاء إعجابي · 3

عبد المالك حمروش الأكثرية سلبية لأنها تسير على غير هدى بدون نظرية ولا استراتيجية ولا مخطط ولا برنامج فكيف تستطيع السير؟
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 4

Fida Firi فقط نستطيع ذلك اذا تغلبنا على كلمة (مستحيل) المسيطرة علينا
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

عائشة طاهر طاهر المؤمن القوي خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف ....متى نقوى بايماننا وكيف؟؟؟؟؟
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

Saad Amar وهذا هو دور النخبه وعليها خلق وانشاء المدرسه واعادة بلورة افكار خلاقه تنهض من جديد بهذه الامه العملاقه.
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

Fida Firi وهناك مشكلة عويصة علينا قتلها في مجتمعنا هي الاستهزاء باراء الاخرين وبذلك سنقتل الاحباط خاصة عند الناشئة
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

Khadidja Esc المؤمن الضعيف هو الذي يؤمن الله ويكتفي بالدعاء، أما المؤمن القوي فهو الذي قرن الدعاء بالعمل، نقوى حين نتدبر القرآن كما تدبره مالك وغيره، ونطبقه منهجا للعمل (لا العبادة فقط) كما طبقه مالك وغيره
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 3

Khadidja Esc أسعدتني الندوة والاستفادة من مختلف المشاركات، أستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 3

Fida Firi و عليكم السلام
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

عائشة طاهر طاهر التعاليق كانت في صلب الموضوع واتسمت بالحماسة لكن ......تنقصنا الارادة
صورة ‏عائشة طاهر طاهر‏.
منذ ‏23‏ ساعة · تم تعديل · أعجبني · 3

Ncim Fekhri تحياتي العطرة لكل من ساهم برأيه أو بتشجيعه . إلى لقاء قادم ‘ن شاء الله ودعاؤنا بموفور الصحة للاستاذ رؤوف . استجب يارب
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 5

Mohamed Djelita أسعدنا بهذه الجلسة الطيبة تدخلات كانت في المستوى بارك الله في الجميع و أسعد الله أوقاتكم و وفقكم الله لما فيه خير البلاد و العباد و طريق الخير و الرشاد
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 3

Tahar Hoceini السلام عليكم... للاسف لم اتمكن من مشاركتكم... ولكني استفدت من مداخلاتكم القيمة، والشكر جزيل للاستاذ بوقفة، فقد كان طرحه رائعاً وتصويره لوضعنا المأساوي القطيعي بارعاً... فالقطيع بلا قيادة معرض للافتراس لا محالة، والقصيدة التي رافقت النص، واظن صاحبها شاعر جاهلي( نسيت اسمه)كانت بمثابة المنشط للافكار، فلله دره.. تصبحون على خير.
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 2

Saad Amar اللهم ثبت خطوات من اراد لهذه الامه خيرا
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 3

Fida Firi قال احد المستشرقين ّ اذا اردت هدم حضارة امة عليك بثلاث هدم التعليم و هدم الاسرة و اسقط القدوات و المرجعيات ّ وللاسف كل هذا حصل عندنا, ومازلت انادي لكي ننهض فعلا علينا اصلاح المنظومة التربوية
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 3

Mohamed Djelita الشاعر : النابغة الذبياني أسعد الله أوقاتك الأستاذ طاهر الحسيني
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 1

Tahar Hoceini شكرا اخي محمد جليطة واسعد الله اوقاتك.
منذ ‏23‏ ساعة · تم تعديل · أعجبني · 2

Tahar Seddouki حضارة المخالب تمكنت اليوم و سيطرت على العالم و خصوصا الدول الاسلامية و العربية , و التى ضاقت لباس الجوع و الخوف و الاضطهاد , وه>ا ما نلاحظه فى الاونة الاخيرة , فى اسيا و أفريقيا الوسطى , و ما يسمى عند الدول العربية باسم التغيير و هو فى حقيقة الأمر تخري...رؤية المزيد
منذ ‏23‏ ساعة · أعجبني · 4

Fida Firi تصبحون على الف خيرو تصبحون بعقول نيرة دائما وشكرا لكم جميعا
منذ ‏23‏ ساعة · إلغاء إعجابي · 4

عبد المالك حمروش ليلتك هادئة
منذ ‏22‏ ساعة · أعجبني · 1

أمل الحياة رؤى سديدة , لكم الشكر الجزيل أيها الساعون وراء الحلول لمشطلتنا العصرية
منذ ‏20‏ ساعة · إلغاء إعجابي · 3

https://www.facebook.com/groups/Malk.Ben.Nabi/permalink/841457839201777/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://benabbimalek.forumalgerie.net
 
حضارة التسبيح: الأستاذ رؤوف بوقفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر :: الفئة الثالثة :: ندوة الأستاذ رؤوف بوقفة-
انتقل الى: