منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر

مالك بن نبي مفكر جزائري عالمي معاصر تمكن بدافع حماسه الإيماني العميق وبفضل تمكنه من المنهج العلمي المعاصر من تشخثص مشكلات الحضارة الإسلامية خاصة ووضع الحلول المناسبة لها ..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قراءة في كتاب الصّاحبي لابن فارس....................

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 14/04/2013

مُساهمةموضوع: قراءة في كتاب الصّاحبي لابن فارس....................   الإثنين أبريل 14, 2014 5:16 pm

قراءة في كتاب الصّاحبي لابن فارس....................

‏8 أبريل، 2014‏، الساعة ‏07:50 مساءً‏


يعدّ كتاب "الصاحبي في فقه اللغة و سنن العرب في كلامها" لأبي الحسين أحمد بن فارس بن زكريا بن محمد بن حبيب المشهور بابن فارس،من أغنى الكتب اللغوية التي لا يمكن للباحث في الأدب و اللغة أن يستغني عنه لما فيه من موضوعات متعددة ، لا تخرج عن مجال الدرس اللغوي و تتعدّاها إلى كل ما له صلة بعلوم العربية كالنحو و الصرف و البلاغة و العروض، موثقا ذلك بالشواهد من كتاب الله عزّ و جلّ، و بالشعر العربي،و بالحديث النبوي الشريف، و بكل ما جادت به قرائح العرب.

و رغم أهمية الكتاب، فإنه يؤخذ على صاحبه أنه لم يعتمد منهجا دقيقا في تصنيف مادته،

وتوزيعها،بحيث تراه يتوسع في باب و يجيز إجازة شديدة في آخر، دون أن يقدم مبررا على ذلك، كأن أوفى في بعض الأبواب كالنحو و البلاغة و الأدب، واختصر في أخرى كباب الشعر مثلا.

وإذا ما رجعنا إلى قضية المصطلحات ،فإننا نجد مادة الكتاب بعيدة عن مفهوم مصطلح فقه اللغة ، لأن الكتاب طغت عليه سمة العموم و البعد عن تحليل المشكلات ، إلى جانب كون

اللفظة "فقه " لم يتفق عليها كمصطلح. أما عن "ابن فارس" فإننا نجده ناقلا جامعا أكثر منه مجتهدا لقوله: قال العلماء... أجمع اللغويون...   .

أما عن فوائد هذا الكتاب- فهدفه أسمى يسعى إلى خدمة النص القرآني من خلال إكثاره من الشواهد القرآنية.وما جاء في تضاعيفه عبارة عن خامات أوّلية تبنى عليها اللغة العربية بمستوياتها المختلفة (بلاغية، لغوية، نحوية و أدبية).

- الموضوعات التي طرقها بالغة الأهمية كإعجاز القرآن و خصائص اللّغة العربية وسنن العرب في كلامها، مفصلا في مسائل عدّة منها العامة التي تتعلق بحياة اللغة العربية (أفضليتها، تفرّعها إلى لهجات، خصائصها... ) و الصّوتية خاصّة في باب الحروف: بحث عرّف الحرف و معناه و علله و الزّيّادة الّتي قد تحدث في الحرف و المعاني التي تحدث بعد الزيادة، لأن كلّ زيادة في اللّفظ تؤدّي إلى زيادة في المعنى، فخرج ليس مثل استخرج.

إلى جانب مسائل صرفيّة، حيث اهتمّ بالجانب الصّرفي و عرّفه و بيّن أهميته في تفريق المعاني، كونه يدخل في تركيب الجملة و يفرّق بين الصّيغ. و مسائل نحويّةهامة كالإعراب

وفائدته في التمييز بين المعاني. و مسائل الدلالة حيث تطرّق إلى معنى الدّلالة،و الفرق بين القصد و المراد و التّفسير و التّأويل، وهي متفرّقة في الكتاب، متناثرة هنا و هناك.

إلى جانب مسائل بلاغية تتعلّق بالبيان و المعاني و البديع، فلكلّ علم ميدان و كلها تخدم العربية. وقضايا شعريّة كالضرورة الشعرية، التي لا يعترف بها رغم وجود الشعراء حجّة " يجوز لنا مالا يجوز لغيرنا " و ابن فارس يرى أنه ما قبلته العربية فهو مقبول و ما رفضته فهو مرفوض. هذه الضّرورة الشعرية تفسد الكلام و بالتالي المعاني.

إنّ كتاب الصّاحبي كتاب قيّم، لا غنى لباحث في اللغة و الأدب عنه.

الأستاذة وادي رشيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://benabbimalek.forumalgerie.net
 
قراءة في كتاب الصّاحبي لابن فارس....................
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر :: الفئة الثالثة :: مساهمات الأستاذة وادي رشيدة-
انتقل الى: