منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر

مالك بن نبي مفكر جزائري عالمي معاصر تمكن بدافع حماسه الإيماني العميق وبفضل تمكنه من المنهج العلمي المعاصر من تشخثص مشكلات الحضارة الإسلامية خاصة ووضع الحلول المناسبة لها ..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفكرة الدينية السامة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 357
تاريخ التسجيل : 14/04/2013

مُساهمةموضوع: الفكرة الدينية السامة   الإثنين أبريل 14, 2014 1:17 am



الفكرة الدينية السامة:

زودت بعض الكائنات الحية بالسم كوسيلة هجومية وأحد أنواع السم مادة تصيب الضحية بالشلل المؤقت فتستسلم للمفترس دون إبداء أي حركة دفاعية بسبب تصلب جسمها وعجزها عن تحريكه , ليتسنى للحيوان المفترس تناول ضحيته بكل هدوء ودون أدنى مقاومة , هذه الخاصية الدفاعية/الهجومية الطبيعية أخذها الفكر وحولها لسلاح هجومي دفاعي يحافظ به على ذاته ويحجز به مساحة على أرض الواقع
هذا الفكر الديني السام الذي يسمم المحيط الاجتماعي في تفاعله معه ببثه الشلل الفكري والجمود المعرفي والغشاوة القلبية والعمه وجروعات من انواع المخدرات والهلوسات الفكرية باسم الدين فان اقتحم الدار باغي ظالم نصبر لأن ذلك من القضاء والقدر ونحن ضعاف لا حول لنا ولا قوة بمجابهته فنفنى و لا نحرز شيء فالأجدر أن نصبر ونحتسب حتى نرزق القوة دون أن نعد لها العدة ولا نستعد لها فتناولنا جرعات من مخدر القدر فأصبح كل ما يحدث من المهانة والذل أمر عادي فالدنيا دار نكد وابتلاء وبدل أن نغير هذا الواقع المرير تكيفنا معه وبدلنا حتى منظومتنا الفقهية معه فجاء فقه تبريري و فكر استسلامي انهزامي يرى في الاستكانة والعجز والذل والمسكنة والضعف صبر على القضاء والقدر وانه ابتلاء والله ما دام يبتلينا فانه يحبنا وكأن المستدمر الغاشم ومن بعده الحاكم الظالم يمارس ربوبية الله علينا ويعاقبنا بدل منه ونحن في خنوع وخضوع نصبر ونحتسب الأجر عند الله
وكذلك مخدر الإرجاء فالظالم حسابه غدا يوم يلقى الله ,فهو يمارس علينا وفينا كل الأفعال و لا رد فعل من قبلنا ,لأنه واحد منا من جلدتنا وملتنا لا نستطيع رد السيئة بسيئة مثلها بل نوكل عليه الله وهو نعم الوكيل
فتحول الفكر الديني الحي المتجدد الدافق الفعّال الى فكر شيئي قبوري سطحي هامد خامل يثير في النفوس الكسل والاستسلام نتمنى غدا أفضل و لا نعمل أن نكون الأداة التي تغير هذا الواقع إلى غد أفضل , حتى في دعاؤنا ندعو الله بأن يهلك الظالمين وأعداء الدين ويعاقبهم بالزلازل والبراكين والأعاصير وقد تناسينا أن السنن الطبيعية شأنها شأن السنن الاجتماعية لا تحابي أحدا وليست بسلاح يستخدمه أحدنا ضد الآخر ,هذه الاتكالية والانهزامية وعجزنا الدفاع عن أنفسنا ورفضنا حتى محاولة التفكير في كيفية الدفاع ونتمنى مع هذا من الله أن يقوم بمهمتنا بدل عنا ,فان كان الدعاء مقرون بالعمل والتوكل مقرون بالسعي والسؤال مرتبط بتسبيب الأسباب , فان الفكر الديني السام شعاره تواكل دون سعي ودعاء دون عمل وتسول بدل التوسل فأصبحنا نعيش في مقبرة مفتوحة يشبه حالنا كثيرا حال الأموات الأحياء نمشي دون هدى ولا تفكير ونتجه في حركة رتيبة جماعية نحو مصدر اي صوت نشتم فيه رائحة الدم ,فقدنا القدرة على النهوض وافتقدنا القدرة على التغيير
إن أصعب أنواع الأسر هو الأسر النفسي ,لأن كرامة الأسير تنمعه من الاعتراف بأسره والظروف المحيطة به تموهه عن رؤية الحقيقة فلا يعمل على تحرير نفسه حتى ولو خالجت خواطره لحظة تفكير في الأسر النفسي الواقع فيه لأن المحيط الاجتماعي بمضاداته الجمعية الدفاعية تمنعه من الاستمرار في التفكير في هذه الأساطير والجنون والسحر فيستغفر ربه وسرعان ما يعود إلى رشد القبيلة /الحظيرة وكمثال حي تجسيدي على الأسر النفسي نجد حدائق الحيوانات المفتوحة حيث الحيوانات فيها لا تتواجد وسط أقفاص بل في بيئة تماثل بيئتها الحقيقية لكنها مسيجة تشبه كثيرا القفص الكبير تماثل الأسر الحضاري عند البشر وتلك الحيوانات وان كانت في الأسر فإنها ليس بمعناه الضيق المحدود فتجزم بأنها حرة وهي الأسيرة فلا تبدي أي مقاومة أو محاولة للتغيير وان وقف أحدها وشرح لها الموقف فإنها لا تصدقه وترميه بالخبل والجنون وتنفيذ أجندات أجنبية , لذلك كان خطر الفكر الديني السام أعظم معوق ومانع ومثبط لمحاولات البناءات الحضارية بسيطرته على الفكر وعلى الدين مفتاحا أي حضارة ولأنه يجعلنا نعيش في أسر حضاري بكل رضا وسرور.
إلغاء إعجابي · · مشاركة
أنت و‏‎Altinine Elaswade‎‏ و‏‎Kouki Queene‎‏ و‏‎Tahar Hoceini‎‏ و‏‏21‏ آخرين‏ معجبون بهذا.
50 من 57
عرض التعليقات السابقة

Khadidja Esc حين أعد السابقون العدة كانوا على علم بكل أمور دينهم صغيرها وكبيرها، وكان رسول الله يوجههم، ثم الصحابة الكرام والتابعون، أما نحن فأغلبنا لا يفقه دينه إضافة إلى أن علماءنا اشتغلوا عن الدين بالسياسة، فمن يتولى تنبيهنا أصلا إلى أننا أسرى؟ حتى نستطيع بعدها إعداد العدة
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:40 مساءً‏ · أعجبني · 4

Rami Blondel Ahmed من ملامح الفكر الديني السام في التراث الاسلامي أيديولوجيا الجبر: الخليفة ظل الله في الأرض فهو يحكم بتفويض منه. ملمح آخر هو فقه السمع والطاعة: ولو أخذ مالك وضرب ظهرك.
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:40 مساءً‏ · أعجبني · 3

Wassim Belhadj حسب هذا المنظور .المسلمين الذين يدعون على الكافرين .قا ايحشو .تشعر وكانهم هم الارباب وربهم هو العبد .
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:41 مساءً‏ · أعجبني · 1

Elamira Dido السلام عليكم، المقال راااااائع موضوعي وواقعي كثير يعالج اهم قضية راهنة وشائكة، لكن قبل كل شيء يجب ان نعرف ماذا نريد وماذا نريد ان نغير وما هو الهدف الذي نصبو اليه وعلينا استعمال الوسائل والطرق المشروعة (دينيا، ودنيويا وعلميا)وبما انه موضوع ديني ربما كنا ننتظر بعض النكهة الدينية عليه (ان صح التعبير)
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:42 مساءً‏ · أعجبني · 4

رؤوف بوقفة اجوبة اسئلتك معروضة في سلسلة من المقالات هذه احداها
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:43 مساءً‏ · أعجبني · 2

Wassim Belhadj هو موضوع ديني غير سام .ان تدعو الله بان يهزم الكفار .
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:44 مساءً‏ · أعجبني · 3

Wassim Belhadj ولا يهزم الله الكفار . فيقول لك الكافر اين ربك الذي تدعو .
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:45 مساءً‏ · أعجبني · 2

Elamira Dido لم اقل هذا ابدا
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:46 مساءً‏ · أعجبني

Wassim Belhadj لك والكاف .هي لي ولك وللجميع .
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:46 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 2

رؤوف بوقفة دعاؤنا لم ولن يستجب له لأن للدعاء شروط موضوعية وذاتية فصلها الفقهاء واليد العليا خير واحب عند الله من اليد السفلى وهل نستطيع ان ندعوا الله عام كامل دون مذاكرة النجاح هل يستجيب لنا السماء لا تمطر ذهبا والله امرنا بالعمل وقل اعملوا ومع العمل الدعاء
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:47 مساءً‏ · أعجبني · 6

Wassim Belhadj دعاؤنا لم ولن يستجب له . اي وكانك تدعو صنم من الاصنام ؟؟ .
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:49 مساءً‏ · أعجبني

Elamira Dido يصعب السير عكس التيار، الا بفكر وتوعية وارضية صلبة ومتينة مبنية على اسس صحيحة لا يمكن لاحد معارضتها قناعة وليس عنفا
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:49 مساءً‏ · أعجبني · 2

عبد المالك حمروش أولا لا زلت أسير وسيلة محدودة للاتصال بعد انقطاع اتصال حاسوبي باتصالات الجزائر .. ثانيا وأنا أقرأ مداخلتك القيمة أستاذ رؤوف جالت بخاطري أمور أهمها غياب الإسلام عن واقع الأمة لأسباب يطول شرحها ويفسر ذلك قول الشيخ محمد عبدو عندما عاد من منفاه في أوروبا ح...رؤية المزيد
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:52 مساءً‏ · أعجبني · 6

Rami Blondel Ahmed "لتأمرنّ بالمعروف ولتنهونّ عن المنكر أو ليسلّطنّ الله عليكم شراركم فيدعو خياركم فلا يستجاب لهم"
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:52 مساءً‏ · أعجبني · 3

Abdo Mouhamed شكرا لك استاذ على الموضوع الفكرة الدينية السامة والله أعلم هي الفهم الخاطيء لمضمون النص الأصلي لما جاء به التشريع الحقيقي والبعض يدس السموم في هذه النصوص لكي يصل الى التفكك الحاصل حاليا عندنا ك اسلاميين وليس مسلمين لأننا لم نصل بعد الى هذه المرتبة لاخت...رؤية المزيد
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:54 مساءً‏ · أعجبني · 6

Wassim Belhadj نعم ولو اراد محمد لهاجرت معه مكة الى المدينة
‏12 أبريل‏، الساعة ‏10:56 مساءً‏ · تم تعديل · أعجبني · 4

وا ئل حسين أحمد
Merci oustade pour cette participation....moi de ma part je pense que l,equation religieuse dans le monde Arabo musulman ou bien la totalité du monde musulmant a subit un grand désiquilibre due a des raisons proprement individuelle, et minoritaire...al...رؤية المزيد
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:07 مساءً‏ · إلغاء إعجابي · 3

عبد المالك حمروش إنها كارثة وجود الإسلام بلا مسلمين بعبار ة الشيخ محمد عبده البليغة
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:21 مساءً‏ · أعجبني · 4

وا ئل حسين أحمد
Non...L,islame est amana pour les musulmant mais ils ont perdue cette amana....Le muslim se rend a l,islam...et nont pas L,islam qui rend ou muslim....Vous vous remarquer pas une inversalité de notre croyence ainsi que notre realité....toute est inverse...!!! Merci Wael...
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:24 مساءً‏ · إلغاء إعجابي · 4

عائشة طاهر طاهر ما هو الترياق لهذا السم الذي بسببه خارت أوصال الأمة أستاذ بوقفة؟؟.....مبدئيا أرى أن نتحلى بالشجاعة ونعمل على تنظيف الفكرة الدينية مما يشوبها من أخطاء وتقديم الحجة على بطلانها باظهار الفكرة الصحيحة البديلة ....مثلا :تعودنا على سماع أن المسلم الحقيقي عليه أن يعيش في هذه الدنيا فقيرا ليحظى بالحساب اليسير ويفوز بالجنة في حين أن ركنين من أركان الاسلام يتطلب تحقيقهما أن نكون أغنياء وهما الزكاة والحج !!!......
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:31 مساءً‏ · أعجبني · 4

وا ئل حسين أحمد
Je pense que c,est une question de personalité.....c,a eté tjr comme ca...
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:31 مساءً‏ · أعجبني · 3

وا ئل حسين أحمد
L,islam vraiment est une religion du pointe...une religion compléte.....qui vraiment nous a donner de la cordination necéssaire entre toute les secteur de la vie...mais notre fanatism ainsi que notre cho3obia et notre esprit minoritaire nous a prover de la grandeur de l,islam....L,islam est la religion des grand...voila...Wael...
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:34 مساءً‏ · أعجبني · 3

وا ئل حسين أحمد
pardon...Privéé...et non pas prover...merci...
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:36 مساءً‏ · أعجبني · 2

Abdo Mouhamed كان للدكتور مقال آخر عنونه بالفكرة الدينية القاتلة واليوم السامة هذا حقيقة ما آلت اليه أوضاع المسلمين وهذا مشاهد للعيان في الليل الدامس الآن لدينا اسلام يشبه اسلام محمد صلّ الله عليه وسلم أيقبل الله الدعاء من مسلمين تفرقواحزابا وشيعا أيقبل الله من مسلم...رؤية المزيد
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:36 مساءً‏ · إلغاء إعجابي · 6

عبد المالك حمروش يستحيل اجتماع المسلم مع التخلف والضعف والخضوع فبدون أي تبرير يغطي الشمس بالغربال فالمسلمون كما هم الآن لا علاقة لهم بالإسلام الذي يكون معتنقيه هم حقيقة خير أمة أخرجت للناس علينا أن نواجه الواقع كما هو ونمارس النقد الذاتي بشجاعة ونخجل من الإسلام الذي ظلمناه ونستحي من نبي الإسلام وربه ونرغم أنفسنا على العودة فورا إلى طريق الرشد والصواب.
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:40 مساءً‏ · أعجبني · 5

وا ئل حسين أحمد
L,islam maintenant se rend au musulmants...et c,est ca le plan des ennemis de l,islam...c,est d,inverser cet equation....Le fils doit suivre son papa....mais today le papa suit son fils voila....merci..Wael
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:43 مساءً‏ · أعجبني · 2

Altinine Elaswade فقدان الثقة تمنعنا من التحدث مع بعضنا .فنلجا للتحدث عن بعضنا ..
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:44 مساءً‏ · أعجبني · 4

وا ئل حسين أحمد
I,islam qui donne les ordres au musulmant et n,on pas les musulmant qui donne l,ordre auu islam....c,est super simple...La situation actuel comme dit mon pére ra7imaho Allah..c,est une ignorance composéé...Djahl morakab....Wael
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:45 مساءً‏ · أعجبني · 5

عبد المالك حمروش نطقت حقا وقلت صدقا يا أخ عبدو محمد لا مناص من الوعي لما نحن فيه بعمق وإلا استحال علينا تغيير ما بالنفس والانطلاق إلي تشييد حضارة الإسلام المعاصرة التي وصفهتا لنا مالك بن ننبي بدقة وبين لنا بوضوح طريق الوصول إليها
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:47 مساءً‏ · أعجبني · 4

Abdo Mouhamed كل ذل يصيب الانسان من غيره ويناله من ظاهره قريب شفاؤه ويسيرة إزالته أما إذا نبع الذل من النفس وانبثق الضعف من القلب فهذا هو الداء الدوي والموت الخفي فليهجر المسلم الضعف وليأخذ بأسباب القوة وليستعن بالله تعالى ولا يعجز.
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:50 مساءً‏ · إلغاء إعجابي · 6

وا ئل حسين أحمد
oui...je suis d,accord...Wael
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:50 مساءً‏ · أعجبني · 4

عبد المالك حمروش لو كان المسلم مسلما على الحقيقة لما وقع أبدا فيما هو عليه من هوان وذل وخضوع وخنوع فحاشا الإسلام أن يكون معتنقه على هذه الصورة البشعة والعياذ بالله.
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:54 مساءً‏ · أعجبني · 4

Rami Blondel Ahmed الذنب لا يتحمّله المسلم فهو نتاج تركة تراث مسموم
‏12 أبريل‏، الساعة ‏11:59 مساءً‏ · إلغاء إعجابي · 6

وا ئل حسين أحمد
L,esprit minoritaire voila...Dieu nous a donner une vaste chambre...et nous,,, on a dit..NON...on préfére 01 centimétre....voila...Wael
أمس في الساعة ‏12:01 صباحاً‏ · أعجبني · 4

Altinine Elaswade هناك نوع من الخوف بسيطر على المسلم كأنها عقدة نقص تلازمه تزع فيه الشك في قدراته .لو إستطعنا إقناع المسلم انه يستطيع ان يحقق المعجزات .عليه فقط أم يؤمن بقدراته وان يسترجع الثقة في نفسه ومن ثمة في مجتمعه الذي يعتبر جزء منه .وأم يتكل على الله ثم نفسه ...بإختصار ..نحتاج ..إلى الشاب المسلم الباحث في ميادين العلم ..فالعلم مهما طال به المطاف مرجعه إلى الإسلام ......إنما يخشي الله من عباده العلماء ..
أمس في الساعة ‏12:06 صباحاً‏ · أعجبني · 6

وا ئل حسين أحمد
Bonne nuit les amis...merci pour votre contributions...Wael...
أمس في الساعة ‏12:07 صباحاً‏ · إلغاء إعجابي · 6

Bougie Bougie مقالكم رائع أستاذ إلا أننا إذا سلمنا بأن الدين عند الله الإسلام وهو كذلك ولا شك فإن مصطلح الفكرة الدينية السامة مصطلح غير دقيق لأن مثل تلك الأفكار السامة الدين منها براء...مودتي.
أمس في الساعة ‏12:16 صباحاً‏ · تم تعديل · أعجبني · 2

عبد المالك حمروش ومن يتحمل الذنب عوضا عوضا عنه يا سيد رامي؟
أمس في الساعة ‏12:25 صباحاً‏ · تم تعديل · أعجبني · 2

عبد المالك حمروش ليلتكم هادئة أعزائي .. لقد كانت مساهماتكمظمفيدة
أمس في الساعة ‏12:27 صباحاً‏ · أعجبني · 3

Rami Blondel Ahmed رجال الدين يا أستاذ حمروش
أمس في الساعة ‏12:28 صباحاً‏ · إلغاء إعجابي · 4

Abdo Mouhamed قال صلّ الله عليه وسلم ((إِنَّ اللهَ - تعالى- لا يَقبِضُ العِلمَ انتِزَاعًا يَنتَزِعُهُ مِنَ العِبَادِ، وَلَكِنْ يَقبِضُ العِلمَ بِقَبضِ العُلَمَاءِ، حَتى إِذَا لم يُبقِ عَالمًا اتَّخذَّ النَّاسُ رُؤَسَاءَ جُهَّالاً، فَسُئِلُوا فَأَفتَوا بِغَيرِ عِلمٍ،...رؤية المزيد
أمس في الساعة ‏12:29 صباحاً‏ · أعجبني · 3

Rami Blondel Ahmed بوركت أخي عبدو، العلماء ورثة الأنبياء، ولكن رجال الدين موظّفون عند الحكّام والسلاطين
أمس في الساعة ‏12:34 صباحاً‏ · أعجبني · 3

Abdo Mouhamed (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ , حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ , حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ, حَدَّثَنِي بُسْرُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ , حَدَّثَنِي أَبُو إِدْرِيسَ الْخَوْلَانِيُّ , أَنَّهُ سَمِعَ حُذَيْ...رؤية المزيد
أمس في الساعة ‏12:49 صباحاً‏ · أعجبني · 1

عبد المالك حمروش لا رهبانية في الإسلام يا سيد رامي ولا شيء اسمه رجال الدين ربما جاز القول علماء الدين بتحفظ كبير
منذ ‏20‏ ساعة · أعجبني · 2

عبد المالك حمروش وددت القول إن عنوان المداخلة القيمة للأستاذ رؤوف كان ينبغي أن تكون تحت عنوان (الفكرة الدينية المحرفة أو المنحرفة السامة)
منذ ‏20‏ ساعة · تم تعديل · أعجبني · 2

Said Yahyawi جزاكم الله خيرا ويجعلة فى ميزان حسناتك
منذ ‏19‏ ساعة · أعجبني · 1

Annita Annita كلام في هذا الوقت العصيب كلمة حق يراد بها باطل .وهو دعوة لنشر الفتن والخروج عن الحاكم في وقت لاتسمح فيه ظروف الأمة بهكذا اجراء لسنا مؤهلين بعد للقيام بثورات ...نحن لسنا في المستوى لكي نقوم بنهضة لتتغير الأنظمة المستبدة ..؟؟ اذهبوا الى الجمعيات وانظروا كيف تفكر ؟؟ انظروا الى الاحزاب ؟؟ اذهبوا الى المعارض وانظروا أين يكون الاقبال ؟؟ اذهبوا الى الملتقيات وهكذا ؟؟ أنا على سبيل المثال أكتب مقالا من الواقع لدراسة حالة ما في مجتمعنا في مجموعات عديدة لكني لا ارى أحدا يريد النقاش وما ان تضع فتاة او ولد كلمة سوقية لاغنية ما ترى حشدا كبيرا من النقاشات والردود ؟؟؟؟؟
منذ ‏14‏ ساعة · أعجبني

Annita Annita نقطة أخرى التحريض على ثورات عربية .......أنا لاأحب الحكام العرب ولا أمجدهم وأتمنى زوالهم في أقرب وقت فكلهم عملاء وخونة لكن على شرط أن تكون ثوراتنا مدروسة ورايتها واضحة ويتقدمها صفوة الأمة .......أما ثورات لانعرف أجنداتها ولا المستقبل المجهول الذي تقود ...رؤية المزيد
منذ ‏14‏ ساعة · أعجبني

Annita Annita المؤمن لايلدغ من جحر مرتين....في الجزائر جربنا
منذ ‏14‏ ساعة · تم تعديل · أعجبني

Tahar Seddouki على ما أضن ان الأخ بوقفة أشار الى بعض الفرق الضالة التى أشار رسو ل الله فى افترا ق الأمة و هو أهل الأهواء من قدرية و مرجءة , و نظرا لعقائهم و معتقداتهم الفاسدة , و تأويلاتهم الخاطئة لنصوص الدين , فهم يتصورون الحياة و يحكمون على أحداثها وفق معتقداتم , فالقدرية مثلا ينظرون الى الأستعمار قدرا حتما لا طاقة لنا بازالته , و المرجئة نأمل من الله ان يهلك عدونا دون العمل منا , و كأنهم يقولون ,,,,ا>هب أنت و ربك فقاتلا أنا ههنا قاعدون , و القبوريون يدعون الأموات بأن يخلصوهم من أعدئهم و الهلم جر من المعتقدات الضالة و الفاسدة التى أضرت بالأمة قديما و حديثا و ما زلنا ندفع ثمنها الى اليوم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://benabbimalek.forumalgerie.net
 
الفكرة الدينية السامة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مالك بن نبي فيلسوف الحضارة المعاصر :: الفئة الثالثة :: ندوة الأستاذ رؤوف بوقفة-
انتقل الى: